في
الخميس 28 رجب 1437 / 5 مايو 2016

جديد المكتبة الصوتية
جديد المكتبة المقروءة

فــوائــد مـنـتـقـاة
قال شيخنا العلامة / أحمد بن يحيى النجمي - رحمه الله - :" من مخاطر التكفير - أي للمسلمين - نقض العهود التي أخذها الولاة على رعاياهم ، استباحة دم الولي - أي ولي أمر المسلمين - عند من كفّره واستباحة عماله ، استباحة منازعته والخروج عليه ، استباحة دماء المسلمين عند من كفّروهم واستباحة دماء المستأمنين من باب أولى ، استباحة قتلهم وقتالهم ، استباحة أعراضهم فيكذبون فيهم ويفترون عليهم وينسبون إليهم ما ليس فيهم ، استباحة إتلاف أموالهم أو أخذها من هؤلاء المكفّرين أي أنّ المكفِّرين يأخذون أموال الذين كفّروهم ، نشر الفوضى في المجتمعات الاسلامية وذهاب الامن والثقة بينهم ، زرع اختلاف الكلمة وغرس بذور الفُرقة ، امتداد أطماع الأعداء الذين هم أعداء الإسلام والمسلمين في الاستيلاء عليهم واستغلال ثرواتهم ومواردهم ، ومتى استولى على المسلمين أعداؤهم أذاقوهم الهوان والنكال وحكموهم بقوانينهم الكفرية ، ومن هنا نعلم أنّ الخوارج الإرهابيين أذاهم حاصلٌ على الأمة كلها القائد والمقود والعامي والمثقف والذكر والأنثى والصغير والكبير فلا يبقى أحدٌ إلا وسيصل إليه قسطه من الضرر " انظر أربع رسائل في التكفير والغُلو والارهاب جمعها وعلق عليها أبو همام محمد علي الصومعي البيضاني ٥٢ - ٥٥ .____________________________________ قال شيخنا العلامة / أحمد بن يحيى النجمي - رحمه الله - :" لست أدري ما هي الدوافع إلى تلويث عِرض رجلٍ ملأت مٓؤلفاته التي خدم بها السنة النبوية المكاتب ؛ فميّز بين صحيحها وسقيمها ، وحبس نفسه على ذلك ما يزيد على خمسين سنة ، وظهر ذلك في مجلداتٍ كثيرةٍ . أيمكن أنّ هذا الرجل الذي خدم السنة خدمةً لم يسبق لها مثيل ، والذي نعتقد أنّه من أفضل العلماء الذين جاهدوا في نشر الدين ( دين الحق ) ، ولا نزكيه على الله ، ولا نعتقد العصمة له ، ولا لأحدٍ غيره من أهل العلم مهما علا كعبه ، وعظم قدره بين المؤمنين ؛ فالنقص البشري ملازمٌ لكل مخلوقٍ مهما بلغ في العلم " انظر الفتح الرباني في الدفاع عن الشيخ محمد ناصر الدين الألباني ص٢٣ .______________________________________________ قال الشيخ العلامة / أحمد بن يحيى النجمي - رحمه الله - : " إذا طهرت المرأة قبل غروب الشمس لزمها قضاء العصر فقط ؛ أمّا القول بأنّه يجب عليها قضاء الظهر أيضاً لاشتراكه مع العصر في الوقت فهذا القول ليس عليه دليل صحيح . والنبي ﷺ حين بيّن الأوقات بين وقت الظهر ، وجعل له حدّاً ينتهي إليه ، وهو مصير الظل مثل شخصه عدا فيء الزوال ، فإن رأت علامة الطهر في الوقت المشترك لزمها قضاء الوقتين " انظر فتح الرب الودود في الفتاوى والرسائل والردود ج١/ ١٣٣


المتواجدون الآن


مواقع تهمك

هاتف المكتبة

الاتصال من داخل السعودية

 0173311887

للاتصال من خارج السعودية

00966173311887


أوقات الصلاة
استعلم عن مدينة اُخرى

تغذيات RSS


المكتبة المقروءة
12-07-1434كتب في العقيدة والردود

  تعليقات 2 | إهداء 1 | زيارات 7911 | تنزيل 2035



تغريدات تويتر

التقويم الهجري
28
رجب
1437 هـ

التوقيت المحلي

محرك البحث

الأذكار
دعاء الفزع
لاإله إلا الله

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

الرئيسية |المكتبة الصوتية |المكتبة المقروءة |الأخبار |الفيديو |راسلنا | للأعلى
get firefox
Copyright © 1437 alnajmi.net - All rights reserved
أنت الزائر رقم
 
myspace statistics

إستضافة ودعم