في
الثلاثاء 17 ذو القعدة 1436 / 1 سبتمبر 2015

جديد المكتبة الصوتية
جديد المكتبة المقروءة

فــوائـد منـتـقــاة
قال الشيخ العلامة / أحمد بن يحيى النجمي - رحمه الله - :" يجب عليك أن تجتنب تلك الأحزاب جميعاً ، وأن تكون مع السلفيين الذين لا يتحزبون لأحدٍ ، ولا يدخلون في شَيْءٍ من الجزبيات ؛ بل إنّهم يأخذون بالكتاب والسنة وعمل السلف ؛ ويشتغلون بدراسة العلم : من قرآنٍ ، وتفسيرٍ كالتفسير بالرواية ، ويشتغلون بالحديث النبوي ، والآثار المروية عن السلف في العقيدة ، وفي شروح الحديث ، ويتفقهون على ضوء ذلك ، ولا يتعصبون لأحدٍ. من العلماء ؛ بل يقولون بالحق ، ويتبعون الدليل . أمّا من رأيته يتحزب لحزبٍ معروف ؛ يوالي عليه ؛ ويعادي من أجله ، ويأتمر بأوامر كباره ولو كانت معصية لله ، وينتهي عما نهوه عنه ؛ وان كان طاعةً لله ، ويتكلمون في ولاة الأمر فهؤلاء يجب عليك أن تجتنبهم ، وتبتعد عنهم ، وتفصيل ذلك مبسوطٌ في مواضعه . فاشتغل بطلب العلم على الشيوخ السلفيين ، وابتعد عن هؤلاء الحزبيين المتعصبين وفقنا الله وإياك لما يحب ويرضى " انظر فتح الرب الودود في الفتاوى والرسلئل والردود ج٣ / ٥٩ .__________________________________ قال الشيخ العلامة / أحمد بن يحيى النجمي - رحمه الله - : " إنّي أدعو القرّاء الكرام ممن انخدعوا بتلك المناهج المبتدعة ( اخوانية - سرورية - تبليغية وغيرها ) سواءً كانوا من اخواننا طلاب العلم في المملكة الذين درسوا التوحيد منذ نعومة أظفارهم إلى آخر سنةٍ في الجامعة أو من غيرهم أدعوهم إلى قراءة الملاحظات التي حواها هذا الكتاب ، ولاحظها عليهم أهل العلم ، وما كان لي فيها إلا مزية الجمع والترتيب فقط . أدعوهم إلى قراءتها متجردين عن الحزبية والعصبية ، وأن ينظروا بعين الحق والعدل ؛ لا بعين البغض لكاتبها ؛ لكونه نقد الحزب الذي ينتمي إليه هذا القارئ ؛ فلعلّ الناقد كان مشفقاً عليكم وعلى أمثالكم أن تعيشوا وتموتوا على باطل . وليعلموا أنّه لا ينفع عند الله ولا ينجي من عذابه إلاّ متابعة نبي الهدى الذي أرسله الله رحمة للعالمين وحجةً على الكافرين والمعاندين محمد بن عبدالله الأمين صلوات ربي وسلامه عليه وعلى سائر الأنبياء والمرسلين . وأنّ كلّ خلةٍ وقرابة وصداقة وصلة منقطعة يوم القيامة وذاهبةٌ وغير مفيدةٌ إلا ما قدّمه العبد من عملٍٍ مطيعاً فيه ؛ متبعاً لرسول الله ﷺ " انظر المورد العذب الزلال فيما انتقد على بعض المناهج الدعوية من العقائد والأعمال ص٢٩٥ .________________________________________ قال الشيخ العلامة / أحمد بن يحيى النجمي -رحمه الله - : " أيها القوم : زنوا أعمالكم بميزان الشرع ؛ ميزان الكتاب والسنة وعمل سلف الأمة ؛ وانظروا هل أنتم على الحق أو قد تركتموه أو تركتم بعضه ؟ فإن كنتم على الحق حمدتم ربكم الذي وفقكم وسألتموه الثبات عليه ؛ وإن كنتم قد تركتموه أو بعضه راجعتم حسابكم اليوم قبل أن يفوت الأوان ؛ تذكروا بأنّ الله تعالى سائلٌ كلّ واحدٍ منّا ماذا أجبتم المرسلين ؟ وماذا كُنتُم تعملون ؟ !!! . أيها الإخوة إنّي أدعوكم دعوة ناصحٍ لكم ؛ مشفقٍ عليكم أن تتخلّوا عن الحزبيات ، وتعودوا إلى رحاب الحق والسنة ؛ فإن أبيتم فإنّ الموعد بيننا وبينكم بين يدي الله ، وسيعلم الذين ظلموا أيّ منقلبٍ ينقلبون " انظر الرد الشرعي المعقول على المتصل المجهول ص١٤٥


المتواجدون الآن



مواقع تهمك

هاتف المكتبة

الاتصال من داخل السعودية

 0173311887

للاتصال من خارج السعودية

00966173311887


أوقات الصلاة
استعلم عن مدينة اُخرى

تغذيات RSS


المكتبة المقروءة
12-07-1434كتب في العقيدة والردود

  تعليقات 2 | إهداء 1 | زيارات 6580 | تنزيل 1692



تغريدات تويتر

هنا نستقبل الملفات

التقويم الهجري
17
ذو القعدة
1436 هـ

التوقيت المحلي

محرك البحث

الأذكار
الدعاء عند إغماض الميت
اللهم اغفر ( لفلان) ورفع درجته في المهديين واخلفه في عقبه في الغابرين واغفر لنا وله يارب العالمين وافسح له في قبره ونور له فيه

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

الرئيسية |المكتبة الصوتية |المكتبة المقروءة |الأخبار |الفيديو |راسلنا | للأعلى
get firefox
Copyright © 1436 alnajmi.net - All rights reserved
أنت الزائر رقم
 
myspace statistics

إستضافة ودعم